الصفحة الرئيسيةالخدمات
remote working

اخبار الجهاز المركزي

خلال افتتاح فعاليات الدورة السابعة من المنتدى والمعرض التكنولوجي المصاحب له.. بتنظيم شركة «نوف إكسبو» الأذينة: «الحكومة الإلكترونية» يدعم التحول نحو دولة رقمية

18/11/2019

انطلقت أول من أمس فعاليات الدورة السابعة من منتدى الحكومة الإلكترونية بعنوان «الاتجاهات الحديثة للحكومة الذكية»، والذي تنظمه شركة نوف إكسبو «NoufEXPO»، تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك،
 


935134-33.jpg

 حيث مثل سموه في حفل الافتتاح رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات م.سالم الأذينة.

وشهد حفل افتتاح المنتدى حضور مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات هيا الودعاني، والمدير العام لشركة «نوف إكسبو» يوسف خالد المرزوق، بالإضافة الى عدد من المسؤولين الحكوميين، وممثلي شركات الاتصالات والتكنولوجيا.

مواكبة التحول الرقمي

وخلال كلمته في افتتاح المنتدى، قال الأذينة «تعبر رعاية سمو رئيس مجل الوزراء المستمرة للمنتدى، عن مدى حرص القيادة السياسية والحكومة الكويتية على مواكبة العالم في التحول الرقمي بشتى جوانبه، وبناء كويت المستقبل القائمة على مجتمع عصري ترتكز خدماته الحكومية على النظم التقنية المتطورة والخدمات الإلكترونية الذكية».

وأضاف «نعيش اليوم في عالم سمته الأساسية التغيير المتسارع، وخاصة في مجالات التكنولوجيا التي تؤثر بدورها على نمط الحياة وفي جميع أوجهة الاقتصادية والاجتماعية، لذلك لا بد للمجتمعات من مواكبة التغير على مختلف الأصعدة عبر التحول الرقمي الشامل واستغلال الحلول التقنية الحديثة». وأشاد الأذينة بالتوجه الجديد الذي اتخذه المنتدى في نسخته الحالية، عبر تنظيم ورشتي العمل المخصصتين خلاله، ليولي تطوير القدرات الكويتية الشابة الاهتمام الأكبر.

خطة وطنية
وأشار إلى أن مجلس الوزراء قام في شهر يوليو الماضي بتشكيل لجنة لإعداد الخطة الوطنية وسياسات تكنولوجيا المعلومات، بمشاركة عدد من الجهات الحكومية، ممثلة في مدير عام الهيئة العامة للمعلومات المدنية، ومدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، ووكيل الوزارة المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ممثل وزارة الداخلية، ونائب الرئيس التنفيذي للمشاريع بشركة البترول الوطنية الكويتية، ورئيس اللجنة التوجيهية العليا لتكنولوجيا المعلومات ممثل القطاع النفطي، والأمين العام للمجلس الاعلى للتخطيط.

وأوضح الأذينة أن دور اللجنة يتمثل في الاطلاع عن كثب عما تبذله تلك الجهات من جهود حثيثة وما تواجهه من تحديات تعيق من تقدمها، ولتنظيم الجهود المبذولة، مما يساهم في تحقيق تطلعات الكويت، في ضوء الإطار العام لاستراتيجية الدولة.

وبين أن اللجنة أخذت على عاتقها إعداد خطط وسياسات تكنولوجيا المعلومات على المستوى الوطني، واعتماد اقتراح الخطط والبرامج وتحديثها المتعلقة بتنفيذ الخطة الوطنية، والعمل على تحقيق أهداف تكنولوجيا المعلومات في ضوء الإطار العام لاستراتيجية الدولة.

دعم إستراتيجي

ولفت إلى أنه تمت الاستعانة بلجنة فنية لتقدم لها الدعم والتوجيه الاستراتيجي من خلال التنفيذ السليم للمجهودات والمتابعة لجهود فرق فنية متخصصة، لتوجهها نحو الرؤية والاهداف، ولتعمل على تطوير المجالات الأساسية لتكنولوجيا المعلومات، وهي تطوير إطار حوكمة تكنولوجيا المعلومات، واعداد استراتيجية وطنية ومؤشرات قياس لتكنولوجيا المعلومات.

وأكد الأذينة أن منتدى الحكومة الإلكترونية في دورته السابعة، يأتي ليدعم نقطة التحول في إطار جهود الحكومة نحو دولة رقمية وخدمات حكومية ذكية، وليدعم مسيرة التطور التي ننشدها جميعا، ولنا ثقة كاملة بتحقيق الآمال والتطلعات من خلال العمل الجدي والتقنيات المتطورة وتطوير القدرات الشابة والتي ستعود على المواطنين جميعا وعلى مستقبل الكويت بالنمو المستدام.

تحديات كبيرة

من جانبها، قالت مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات هيا الودعاني: لقد أدركت منذ اليوم الأول لتولي إدارة الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات حجم التحدي الذي نواجهه، حيث نعيش في عالم التطور والنمو والانعطافات والتحديات المتسارعة بالمجال التكنولوجي، الأمر الذي يتطلب إعداد العدة لمواكبة التغيير، وتجاوز التحدي، معتمدين على تطوير قدرات العاملين في الجهاز المركزي وكل الجهات الحكومية الاخرى التي نشاطرها المهمة نفسها.

وأشارت الودعاني الى أهمية تطوير القدرات واجراءات العمل بالجهات الحكومية، بما يمكن من الوصول بالخدمات الحكومية الى مستويات أفضل، تضاهي ما وصلت اليه الدول المتقدمة في هذا المجال، فقيادات الدولة العليا تنتظر من المسؤولين التقدم والتطوير والنمو، ولم تبخل عليهم يوما في تسخير كل ما يحتاجونه لتحقيق ذلك، وكذلك المواطنون والمقيمون على السواء، يتطلعون للمسؤولين الحكوميين ليقدموا لهم ما يحتاجونه من خدمات، ومعلومات، لتسهيل وتبسيط الاجراءات.

وأضافت: «التحديات كثيرة، واصرارنا للوصول الى الهدف كبير، ولن يتحقق ذلك الا بتضافر الجهود من جميع الاطراف في القطاعين العام والخاص، وهنا اود ان اتقدم بالشكر والتقدير للجهات الحكومية التي تتعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، لميكنة خدماتها وصولا الى الحكومة الذكية».
حلة جديدة

وأشارت الودعاني الى ان منتدى الحكومة الالكترونية يرتدي هذا العام حلة جديدة من خلال اقامة ورشتي عمل خلاله، تتناول الاولى برنامجا آليا متكاملا لمتابعة الاستراتيجيات وقياس الاداء في المؤسسات، وهذا النهج يتوافق مع ما نؤمن بأنه حاجة ملحة لقيام المؤسسات في الكويت بإدارة استراتيجياتها، وتنفيذ مشاريعها، وقياس ادائها على اسس علمية وآلية جديدة ومتواصلة لضمان نجاحها.

وأضافت أن ورشة العمل الثانية تتناول تقديم تطبيقات عملية لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في انظمتنا الآلية، والتي تجمع شركات التكنولوجيا والمؤسسات الاستشارية العالمية على ان الذكاء الاصطناعي يمثل الثورة التكنولوجية التي ستنقل العالم الى آفاق جديدة، وتشكل ورشتا العمل مساهمة فعالة في نقل منتدى الحكومة الالكترونية بدورته السابعة، ليكون اكثر فعالية وفائدة لمستقبل المجتمع الكويتي ومؤسساته.

دور إيجابي

وخلال كلمته، قال المدير العام لشركة «نوف إكسبو» يوسف خالد المرزوق «نلتقي اليوم في حفل افتتاح منتدى الحكومة الإلكترونية بدورته السابعة التي تجسد استمرارية نتجت عن الدور الإيجابي الذي يقوم بالمساهمة في تطوير برامج الحكومة الإلكترونية بالكويت، ولم يكن للمنتدى أن يقوم بهذا الدور لولا الرعاية الكريمة التي يلقاها من سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك».

وأضاف المرزوق «يعكس شعار المنتدى، الاتجاهات الحديثة للحكومة الذكية، آمالنا وتطلعاتنا جميعا في انتقال برامج الحكومة الإلكترونية بالكويت إلى مراحل أكثر تقدما في سلم تطبيق الخدمات الحكومية الذكية».

وأشار إلى أن أهم ما يميز المنتدى هذا العام، هو إقامة ورشتي عمل متخصصتين تتناولان موضوعين مهمين على صعيد إنجاز وتطوير الخدمات الحكومية وغيرها من المشاريع، فورشة عمل «متابعة الإستراتيجيات وقياس الأداء» تقدم لنا أداة إلكترونية فعالة لقياس نجاح المؤسسات على نحو دائم في تنفيذ مشاريعها وقياس أدائها وتحقيق استراتيجياتها، ونشعر في الكويت بأهمية أن نسلك هذه السبل العلمية والعملية المتطورة في كلا القطاعين العام والخاص.

أما ورشة عمل «تطبيقات عملية لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي»، فهي تضع بين أيدي مطوري برامج الميكنة بشكل عام ومطوري برامج الحكومة الذكية على وجه الخصوص إحدى أهم أدوات تطوير برمجيات المعلوماتية في وقتنا هذا ولسنوات قادمة، كما يتوقع جميع المتخصصين في صناعة المعلوماتية.

تدريب موظفي الحكومة

من جانبه، قال مدير القطاع الحكومي في شركة «مايكروسوفت» علي حداد إن رؤية الشركة للتحول الرقمي تتركز في 4 عناصر رئيسية هي التواصل مع الجمهور من خلال توفير أحدث الأجهزة الذكية، والعنصر الثاني توفير التكنولوجيا للأشخاص والثالث الاستثمار في التكنولوجيا بطرق مختلفة والعنصر الرابع والأخير تحسين جودة الخدمات المقدمة.

وذكر حداد أن هناك 3 محاور تساعد على تسريع حركة التحول الرقمي في العالم وهي: دور القياديين في تسريع عجلة التحول الرقمي ودور الحكومة وثالثا واخيرا كيفية تطوير المهارات الرقمية للحكومات.

وقال إن السحابة الإلكترونية والتخزين السحابي أصبح الشغل الشاغل لجميع الهيئات والمؤسسات على مستوى العالم حاليا، لكن وضع الضوابط للتحكم في السحابة والحفاظ على سرية المعلومات هو الأمر المهم الذي يؤرق الجهات، مبينا أن هيئة الاتصالات في الكويت تقوم حاليا بعمل حماية وسيطرة وتنظيم لعمل السحابة وتسريعها.

وأشار الى أن خدمات مايكروسوفت للسحابة تعتمد على الثقة والأمن والأمان في تداول المعلومات. واستعرض حداد خلال كلمته الشهادات التي حصلت عليها شركة مايكروسوفت العالمية في أمن المعلومات على الـ cloud وذلك من جهات تدقيق خارجية.

وذكر أن مايكروسوفت نجحت خلال شهر أبريل الماضي في إطلاق مركزي بيانات في منطقة الخليج في دبي وأبوظبي، وسيتم العمل على إطلاق اكثر من داتا سنتر في منطقة الشرق الأوسط خلال الفترة المقبلة.

وبين حداد أن هناك مبادرة وطنية للتدريب المستمر على التكنولوجيا وذلك بالتعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات لتطوير الكوادر الوطنية، حيث تم وضع خطة خلال الأشهر الثمانية المقبلة في تدريب نحو 650 موظفا حكوميا على مرحلتين، الاولى في 24 الجاري والثانية في 26 الجاري وذلك لمدة يومين.

وقال إن التسجيل في الدورة سيكون من خلال الموقع الإلكتروني لمركز التدريب في الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات أو التواصل المباشر.