الصفحة الرئيسيةعن الجهازالمشاريع الوطنيةالمكتبة الالكترونيةالخدماتتكنولوجيااتصل بنا
 

اخبار الجهاز المركزي

(تكنولوجيا المعلومات) الكويتي: نسير بخطى ثابتة للتحول الرقمي في جميع الأنظمة الحكومية

05/12/2017
أكد الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات الكويتي أن دولة الكويت تسير بخطى ثابتة للتحول الرقمي في جميع أنظمتها الحكومية
 


777466-1-(1).jpg


وخدمات المواطنين والبنية التحتية للاتصالات من أجل توفير أفضل جودة من الخدمات للمواطنين والمقيمين.
وقال المدير العام للجهاز بالإنابة قصي الشطي في كلمته خلال افتتاح منتدى الكويت الرقمي لمؤشرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات اليوم الاثنين إنه من خلال مبادرة (رؤية 2035) تبدأ الكويت رحلة التحول الرقمي الشامل بقيادة الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات لخلق مجتمع واقتصاد رقمي جديد.
وأوضح الشطي أن الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات سيركز جهوده في تبني التكنولوجيا الأكثر حداثة وتطبيقها على جميع القطاعات من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة والرؤية المستقبلية لبلادنا.
وفي ذات السياق قال الشطي في تصريح للصحفيين على هامش المنتدى إن (تكنولوجيا المعلومات) سعى من خلال دراسة مؤشرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى تقديم بيانات ومعلومات حديثة لدولة الكويت لجميع المهتمين في هذا المجال لتعكس الوضع الحالي للدولة وما حققته من إنجازات في مجال مجتمع المعلومات.
وذكر أن (تكنولوجيا المعلومات) قام بتنفيذ دراسة استشارية بالتعاون مع الشركة العالمية للأبحاث (إي دي سي) لوضع هذه المؤشرات وتقييمها وتطويرها بناءا عن افضل الممارسات العالمية وعلى المؤشرات الدولية المعتمدة من المنظمات الدولية مثل المنتدى الاقتصادي العالمي ومعهد أوكسفورد للانترنت.
ولفت إلى أن الدراسة تطرقت إلى عدة مجالات في البنية التحتية والاستخدام الأسري والشخصي للانترنت والاستخدام الحكومي لتكنولوجيا المعلومات في عدة مجالات منها التعليم وقطاع الاعمال في البلاد فضلا عن معرفة مستوى التنافسية في البلاد.
وأكد أن تلك المؤشرات تتيح لدولة الكويت تقييم وضعها دوليا واقليميا ومعرفة اوجه التطور والجوانب التي تحتاج إلى التحسن.
من جهته قال نائب رئيس المجموعة والمدير العام لشركة (إي دي سي ) العالمية للابحاث في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا وتركيا جيوتي لالتشانداني في كلمته الافتتاحية إن الحكومات المتقدمة تقوم بإستثمارات كبيرة في مجال تحويل الخدمات المتقدمة للمواطن عبر خدمات إلكترونية ما يشكل حجر الأساس لبناء دولة ذكية.
وأضاف لالتشانداني أن الفوائد من هذه الخدمات تعتبر كبيرة جدا فيما يتعلق بزيادة التنافسية والانتاجية والكفاءة والسعادة بشكل عام مع ذلك تواجه الحكومات تحديات كبيرة عندما يتعلق الامر بتنفيذ معايير مشتركة ودفع قبول المواطنين لها وتوفير مصادر تمويل الاستثمار الكافي وإنشاء الشراكة بين القطاعين العام والخاص وإدارة وتيرة تبني الرقمنة في مختلف المؤسسات.
من جهته قال مدير ابحاث ودراسات شركة (أي دي سي) أشرف القزاوي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن دولة الكويت لديها العديد من المقومات البشرية والخبرات المتراكمة من خلال مؤسساتها في القطاعين العام والخاص لتكون منصة عالمية ورائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات وتقنية الاتصالات ومنصة لابتكارات التكنولوجيا المستقبلية.